Phone
سكري النوع الثاني
سكري النوع الثاني
سكري النوع الثاني
سكري النوع الثاني
الصفحة الرئيسية السكري سكري النوع الثاني
تواصل معنا
إملأ استمارة طلب المعاينة

سكري النوع الثاني

ما هو النوع الثاني من مرض السكري؟

علاج النوع الثاني من السكري والجراحة الأيضية (الإستقلابية).

النوع الثاني من السكري:

هو مرض يلاحظ عند الكبار، لا يمكن للجسم استخدام الأنسولين الذي يفرزه البنكرياس حسب احتياجه بسبب مقاومة الأنسولين، ويظهر عند الأشخاص الذين يبلغون أكثر من الأربعين من العمر.

الأعراض:

  • البوال وهو زيادة التبول.
  • زيادة الإحساس بالعطش.
  • النهام وهو الإفراط بالطعام.
  • الزيادة أو النقصان في الوزن.
  • ارتفاع نسبة جلوكوز(السكر) الدم في البلازما وهي أن تكون النسبة عند الجوع أعلى من 126ملغم / دل.

الأعراض الأخرى:

  • جفاف الفم.
  • التعب والإرهاق.
  • التأخر في التئام الجروح.
  • كثرة الإصابة بالعدوى.
  • جفاف وحكة في الجلد.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • المشاكل الجنسية.
  • الخدر والنمل في اليدين والقدمين وحول الفم.

لايعرف أسباب الإصابة بمرض النوع الثاني من السكري ولكن يلاحظ أن بعض الجماعات هم أكثر عرضة للإصابة به وهم :

  • الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن.
  • الأفراد الذين يعانون من عادات التغذية السيئة.
  • الأفراد الذين يعيشون نمط الحياة المستقرة وهم الذين لا يمارسون التمارين الرياضية.
  • من كان في عائلته أو في قريبه مرض السكري.
  • .لإصابة بمرض السكري أثناء الحمل أو من ولدت بطفل يبلغ وزنه أكثر من 4.5 كيلوا غراما
  • من يعيش وطأة المرض أو خوف الإصابة بالمرض.
  • من يعيش حياة مجهدة.

سكري النوع الثاني

ما هي أسس علاج النوع الثاني من مرض السكري؟

المرحلة الأولى من خطة العلاج:

  • تنظيم عادات الغذاء السيئة.
  • تغيير نمط الحياة.
  • وضع برنامج أداء التمارين الرياضية ضمن جدول الممارسات.

إن لم يستفد الشخص من خطة العلاج هذه لجعل نسبة السكر في الدم في المستوى الطبيعي، يضاف إلى البرنامج العلاجي تناول أقراص الدواء عن طريق الفم لخفض نسبة السكر في الدم.

ولكن هناك بعض المرضى الذين يحتاجون إلى الأنسولين للحفاظ على نسبة سكر الدم في المستوى الطبيعي في هذه الحالة يداوى الشخص المريض عن طريق جرعات ملائمة من حقن الأنسولين.

لم ارتفاع نسبة السكر مهم؟

الأنسولين: عبارة عن هرمون تفرزه غدة البنكرياس في الدم، ووظيفته الأساسية هو إيصال الجلوكوز( سكر) الدم إلى داخل الخلايا.

والجلوكوز الموجود في الخلايا هو مصدر الطاقة للممارسة حياتنا اليومية.

النوع الثاني من السكري : يكون عادة عادة بسبب عدم كفاية إفرازات الأنسولين أو ضعف الحساسية من قبل الخلايا لهذا الهرمون.

لأن الهرمونات المقاومة الصادرة عن الجهاز الهضمي وآليات الإشارة في الخلايا إما أن تسمح بدخول الأنسولين إلى داخل الخلايا أو تقاوم ضد الأنسولين داخل الخلية ، وتسمى هذا الجدول باسم “مقاومة الأنسولين”.

ولا يستطيع الأنسولين القيام بوظيفته الطبيعي بسبب المقاومة.

في النوع الثاني من السكري يزيد إفراز الأنسولين في البداية ولكن لا يؤدي زيادة إفرازات الأنسولين إلى انخفاض مستوى السكر العالي في الدم.

وعندما لا يقوم الأنسولين بالقيام بوظيفته ، لا يدخل السكر أو العناصر الأخرى الموجودة في الأغذية التي نستهلكها إلى الخلايا المحتاجة ؛ وبهذا يشاهد انخفاض نسبة السكر في الخلايا بينما يرتفع نسبة السكر في الدم ويخلق تأثير السم مما يؤدي إلى الضرر في جميع الخلايا .

الجراحة الأيضية(الإستقلابية) في علاج النوع الثاني من السكري:

إن مقاومة الأنسولين الموجود لدى مرضى النوع الثاني من السكري له مكونات قبل الخلايا و داخل الخلايا أيضا.

في هذا الجدول وخاصة الهرمونات المقاومة الصادرة عن الجهاز الهضمي تلعب دور القفل بمنع نفاذ الأنسولين إلى الخلايا وذلك عن طريق الإحاطة الذي يشبه الدرع لأطراف الخلايا . وينطفئ الهرمونات المقاومة الصادرة عن الجهاز الهضمي بإجراء جراحة الأيض ، فيفتح الدرع المحيط بالخلية ويسمح للأنسولين بالنفاذ إلى الخلية.

وبهذا الشكل يتحسن التمثيل الغذائي بعد إجراء العملية بشهرين أو ثلاثة شهور للدهون والبروتين وتدهن الكبد والأضرار الملتحقة بهم ويتم عكس إشارة آليات الاتصال داخل الخلية .

وأخيرا نرى حلا لجميع المشاكل الصحية من مستوى سكر الدم ونسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالإضافة إلى ارتفاع الضغط وزيادة الوزن وتدهن الكبد والأضرار المتعلقة بالعيون والكلى وجروح الأقدام والمشاكل الأخرى بإجراء عملية واحدة

من هم المرشحين لإجراء العملية الأيضية (الإستقلابية)؟

  • المرضى الذين لا يستطيعون التحكم في مستوى سكر الدم رغم العلاج الدوائي.
  • المرضى الذين يعانون من علامات وأعراض تضرر الأعضاء مثل الأقدام والكبد والكلى والقلب والعيون.
  • المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن بشكل جدي.
Metabolic Surgery